طرق منع الحمل

0

طرق منع الحمل، تخشى الكثير من السيدات من استعمال وسائل منع الحمل لما لها من أضرار وأثار جانبية كثيرة وخطيرة فتلجأ إلى استعمال طرق أخرى لمنع الحمل أكثر أمنًا، وكذلك السيدات التي ترغب في تأجيل الحمل في بداية الزواج لعدة أسباب فقد تكون لا ترغب تحمل مسئولية طفل أو ما زالت تدرس وغيرها من الأسباب لذا تخشى استعمال وسائل منع الحمل التقليدية خوفًا من أن تؤثر فيما بعد على صحتها وخصوصًا الرحم أو يحدث عقم مثلًا لا قدر الله من كثرة استخدامها لهذا سنتعرف في هذا المقال عن طرق منع الحمل المختلفة.

 طرق منع الحمل:

  • القذف خارج الرحم:

وهذا الأمر يتعلق بالرجال فبدلًا من أن تدخل الحيوانات المنوية الرحم يمكن قذفها خارجه، وخصوصًا في الوقت التي قد تكون فيه بويضة جاهزة للإخصاب ويشعر بهذا الرجل قبل حدوث عملية القذف مباشرة، ولكن هذه الطريقة ليست مضمونه تمامًا فيمكن أن تتسرب بعض الحيوانات المهبلية، كذلك قد يحدث انعدام في الرغبة.

  • ممارسة الجماع حسب جدول التبويض:

وفي هذه الحالة يتم تجنب الأيام التي قد يحدث فيها تبويض للأنثى كل حسب دورته الشهرية ويمكن أن يحددها معها الطبيب وكذلك هناك بعض البرامج الدقيقة التي تحسب الوقت بالتحديد، ويجب أن تكون الدورة الشهرية منتظمة حتى يتم حساب أيام التبويض بالتحديد، فإذا كانت الدورة الشهرية مدتها 28 يوم فيجب الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة منذ اليوم الحادي العشر وحتى الثامن العشر فإذا قمنا بتقسيمها إلى ثلاث فترات ستكون الفترة الثانية فالبويضة تحتاج إلى وقت حتى يكتمل نموها وعندها ستصبح جاهزة للإخصاب.

أعراض حدوث التبويض:

  • ترتفع درجة حرارة الجسم بمقدار درجة عن الطبيعي في أيام التبويض.
  • زيادة الإفرازات المهبلية في هذه الفترة وتكون لزجة عن ذي قبل.
  • زيادة الرغبة الجنسية في هذه الفترة بسبب ارتفاع في نسبة الهرمونات.
  •  الواقي الذكري:

وهو أحد أنواع وسائل منع الحمل الفعالة ولكن إذا تم استخدامه بشكل صحيح حيث تبلغ نسبة فشله أقل من 2%، وهو يستخدم من قبل الذكور لمنع دخول الحيوانات المنوية إلى الرحم وهو أيضًا وسيلة فعاله إذ أنه يمنع انتقال العدوى الفيروسية أو الأمراض الجنسية مثل الإيدز والزهري.

  • حقن البروجستين:

ليست من وسائل منع الحمل المنتشرة، تأخذ هذه الحقنة كل ثلاثة أشهر ونسبة فشلها ليست عالية، ولكنها قد تتسبب في الكثير من الآثار الجانبية  الضارة لاحتوائها على نسبة عالية من الهرمونات، وقد تحدث زيادة في الوزن أو انتفاخ الدهون تحت الجلد لهذا لا تلجأ إليها السيدات إلا عند فشل الوسائل الأخرى.

  • الكبسولات التي توضع تحت الجلد:

حيث توضع هذه الكبسولة مرة كل 3 سنوات تحت الجلد ونسبة فشلها ليست عالية.

  • الواقي الأنثوي:

هو عبارة عن كيس مرن غير مطاطي  ويتم تركيبه داخل المهبل لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها وفي حالة استخدامه بطريقة صحيحة تكون نسبة الحمل منخفضة جدًا ولكن الاستخدام بطريقة صحيحة، هو أيضًا يمنع انتقال العدوى البكتيرية والفيروسات والأمراض الجنسية، سهل الاستخدام ولايؤثر على نسبة الهرمونات في الجسم مثل باقي وسائل منع الحمل المختلفة ولكن كما ذكرنا يجب استخدامه بالطريقة الصحيحة حتى لا يحدث تسرب في السائل المنوي داخل الرحم، وكذلك يجب التأكد من صلاحيته عند شرائه.

تعرفى على:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.